يوجد لدى Aviagen شبكة إمداد عالمية منقطعة النظير، مع مساكن إنتاج مملوكة لها بالكامل في خمس قارات. وهذا يتيح للشركة ضمان أن قاعدة العملاء العالمية لدينا يمكنها الحصول على إمداد ثابت من سلالات التربية عالية الجودة، حتى في أوقات الحظر التجارية أو التحديات الأخرى.

لقد استثمرنا كثيرًا في السنوات الأخيرة لإقامة مساكن إنتاج قريبة من أسواقنا الرئيسية و لدينا الآن أكثر من 260 موقع  إنتاج و 27 مفقس تجاري حول العالم تعمل بشكل متواصل لتوفير سلاللات افياجن  للعملاء في أكثر من 100 دولة. مع برامج الاصول في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة، مدعومة بعمليات جدود الجدود في البرازيل، أستراليا، نيوزيلاندا، البر الرئيسي بأوروبا والهند، يمكن للعملاء ضمان الحصول على أصول وراثية عالية الجودة من موقع الإمداد الأنسب والمتاح.

فإمداد عملائنا بأفضل الكتاكيت جودة والتأكد من أن تلك الكتاكيت تصل بأمان وفعالية هو أهم أولوياتنا ويستلزم هذا النقل عبر العديد من المواقع الموزعة جغرافيًا. فمن وقت وجود الكتاكيت في الفقاسات إلى وقت وصولها إلى مزارع العملاء وهدفنا هو التأكد من أن عملية التسليم فعالة و آمنة، وموثوقة.

تأمين التوريدات

الاستثمار المستمر في مرافقنا هو جزء من استراتيجيتنا الأساسية لضمان أن الطيور التي ننتجها توافق Photo of chicks being prepared for shippingأعلى المعايير الممكنة. ولقد أنفقنا في السنوات الأخيرة ملايين الدولارات على مرافقنا العالمية، وتشمل:

  • بناء أكبر مفرخ لسلالات الامهات في أوروبا وذلك في ألمانيا
  • تجديد وتوسيع شبكة مفاقسنا في أوروبا، بما في ذلك مفقس حديث في روسيا
  • توسيع قاعدة المزارع الأوروبية بإنشاء مزرعة جديدة وتوسيع المرافق الموجودة بالفعل على طول القارة
    بناء وصيانة أكثر مصانع العلف نظافة في العالم، في الولايات المتحدة الأمريكية
  • بناء افياجن الهند وهى واحدة من أفضل المرافق في آسيا وأكثرها حداثة
  • شراء وتحديث استثمارات في البرازيل، أستراليا، ونيوزيلندا
  • زيادة القدرة الإنتاجية بنسبة 60% في أستراليا

التقسيم إلى محميات مستقلة

تقود افياجن  الطريق في مجال تامين الإمدادات. ففي المملكة المتحدة قد أصبحت افياجن المحدودة أول مربي دواجن في العالم تحقق وضع التقسيم إلى محميات مستقلة في كل مرافقها مما يمهد الطريق أمام مفهوم التقسيم إلى محميات مستقلة ليصبح واقعاً عالمياً

وقد تم تقييم واعتماد ممتلكات افياجن  بانجلترا الخاصةبجدود  الجدودو الجدود والأصول بشكل مستقل إلى جانب مستودع البيض والمفاقس الخاصة بها من قبل دائرة البيئة والأغذية والشؤون الريفية (DEFRA). وقد منحت الحكومة البريطانية جميع مرافق افياجن  وضع التقسيم إلى محميات مستقلة في أبريل 2011.

كما وضعت المنظمة العالمية لصحة الحيوان مفهوم التقسيم إلى محميات مستقلة بهدف ضمان تأمين الإمدادات للعملاء عند تفشي مرض ما في بلد التصديرعلى ان يتم تقييم مستويات الأمن الاحيائى  في الممتلكات والمرافق  كالمزارع والمفاقس بشكل مستقل ويتم منح تلك المرافق التي تطبق العمليات الأكثر صرامة وتفي بالمعايير شهادة تنص على أنها محميات  مستقلة خالية من الأمراض وتسمح لها باستمرار تصدير الطيور الحية حتى لو تم اكتشاف مرض ما في مكان آخر من الدولة.